المبعوث الأممي إلى اليمن يغادر مسقط بعد لقاءات مع كبار المسؤولين العمانيين ومفاوض جماعة الحوثي

Wednesday 22 September 2021 الساعة 10 PM / مركز واشنطن للدراسات اليمنية .. متابعات
عدد القراءات (49)

اختتم المبعوث الأممي الى اليمن هانس جرندبيرج، يوم الثلاثاء، زيارته الى سلطنة عمان، ضمن جولة له في المنطقة لبحث عملية السلام في اليمن، بالتزامن مع تصعيد لميليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

 

وكان جرندبيرج وصل مسقط قبل يومين قادماً من الرياض في زيارة التقى خلالها وزير خارجية سلطنة عُمان، بدر البوسعيدي، وعدد من كبار المسؤولين في السلطنة. كما التقى متحدث الميليشيا ورئيس وفدها المفاوض عبدالسلام فليته "محمد عبدالسلام".

 

وكثفت ميليشيا الحوثي خلال الأسبوع الأخير من هجماتها على محافظات مارب وشبوة والبيضاء والحديدة، ونفذت عملية إعدام لمدنيين اتهمتهم بالضلوع في عملة اغتيال "صالح الصماد" قبل سنوات، إضافة الى هجمات جوية نحو السعودية، في رسائل تصعيد تزامنت مع تحركات المبعوث الجديد وأولى جولاته في المنطقة.

 

ووفقا لبيان مكتب المبعوث تلقى المصدر أونلاين نسخة منه، اكد جرندبيرج لمتحدث الحوثيين إنه "لا يمكن تحقيق السلام المستدام إلا عن طريق تسوية يتم التوصل إليها عن طريق التفاوض السلمي"، مشدداً على أنه "يجب توجيه كل الجهود نحو إحياء عملية سياسية تسفر عن حلول تلبّي تطلّعات اليمنيين رجالاً ونساءً".

 

وأكد جرندبيرج على التزامه بالعمل مع الأطراف سعيًا نحو تسوية سياسية شاملة للنزاع.

 

وحول لقائه مع السيد البوسعيدي، قال البيان ان جرندبيرج تبادل مع المسؤول العماني وجهات النظر حول آفاق السلام في اليمن، وشكر السلطنة على دعمها المستمر لجهود الأمم المتحدة.

 

وقال المسؤول الأممي: "تستمر سلطنة عمان في لعب دور فعال ومهم فيما يتعلق بالسلام في اليمن، ولذا كانت تلك المناقشات مثمرة بشكل خاص.




الاشتراك بالقائمة البريدية

جميع الحقوق محفوظة © 2019-2021 مركز واشنطن للدراسات اليمنية