مجلس الأمن يشدد على ضرورة محاسبة مرتكبي الهجمات ورعاتها

Friday 21 January 2022 / مركز واشنطن للدراسات اليمنية .. متابعات
Number Read (44)

أدان مجلس الأمن الدولي، يوم الجمعة، "بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الشنيعة" التي شنتها جماعة الحوثي على العاصمة الإماراتية أبوظبي منتصف الاسبوع الماضي.

جاء ذلك في بيان رئاسي أصدرته الرئيسة الحالية للمجلس مندوبة النرويج "منى بول".

 

 

وكانت العاصمة الإماراتية شهدت يوم الاثنين 17 يناير الجاري، انفجار لـ3 صهاريج وقود، وحريق في منطقة الجديدة قرب المطار الدولي، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين، وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم.


وقال البيان "يدين مجلس الأمن بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الشنيعة التي شنها الحوثيون على العاصمة الإماراتية وأسفرت عن سقوط قتل ومصابين، كما يدين الهجمات التي وقعت على مواقع أخرى في السعودية".


وأكد البيان الذي صدر بإجماع أعضاء المجلس الـ(15 دولة) عقب جلسة مناقشات مغلقة بشأن الهجوم، "أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين".


وشدد "على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم إلى العدالة".
وحث "جميع الدول للتعاون مع الحكومة الإماراتية وجميع السلطات المعنية بما يتوافق مع الالتزام الدول بالقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".


وجدد مجلس الأمن التأكيد "على أن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة، بغض النظر عن دوافعها وأينما ومتى ارتُكبت وأيا كان مرتكبوها".


كما أكد "على ضرورة أن تكافح جميع الدول، وبجميع الوسائل (...) التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن الدوليين جراء الأعمال الإرهابية".




Subscribe to the mailing list

All rights reserved © 2012-2022 Washington Center For Yemeni Studies